الخميس، 30 سبتمبر، 2010







دائما ما وضعت قناعها بينها و بين الناس

دائما ما بحثت فيهم عن فارسها الذى يستطيع ان يمد يده و ينزع عنها قناعها

قد يظهر انه نزعه بالقوه

لكنها ارادت ان يكون هناك من يمتلك تلك الجرأه للقرب

لاقتحامها

لتكسير كل حصونها

تظهر عليها علامات الانزعاج

لكنها فى الحقيقه منزعجه لانها فقدت الامل ان يظهر من لا يهاب جمالها

ارادت ان ترى من هى تلك العيون التى تستطيع ان تنظر مباشره إلى عينيها

تلك النظره العميقه التى قالت كل الكلام دون ان تنطق

لم تكن تدرى ان اليوم موعدها مع تلك العيون

و لو علمت لهربت

فرغم رغبتها الجامحه .....بقدر ما ارادت ان تبتعد عن اسيرها

علمت انها سوف تسقط فى ارض المعركه دون مقاومه تذكر

بل سوف تتنازل له طواعيه عن كل اسلحتها

فقد ارادت ان تستسلم فليس هناك مكان لا للهروب و لا للمقاومه

فقد كان الوحيد الذى ازال قناعها